الحب المستحيل


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

قصه واقعية , شاب قدم أخته لأصحابه بالاستراحة

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

نقاش الحب

avatar
المدير العام
المدير العام
لسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يقول لي احد الشباب

وبدون مقدمات أبدأ قصتي الحزينه التي يبكي لها الحجر لقد دارت بي الدنياء وضحى بي الزمان وخنقتني العبره يالله كم انت غفور اغفرلي يارب تب علي

ابدأ قصتي بقول (بسم الله الرحمن الرحيم)

انا شاب عمري 18 سنه كنت اخرج مع اصحاب السوء وكل يوم سهره وكل يوم معصيه وامي متوفيه

رحمك الله وابوي مسافر ماعمري شفته من يوم ولدت والي متكفلان خالي العزوبي وانا واختي مشاعل

بس خالي ويوم بلغت 18 احس انه مايهتم وكثرت غيباته وصار مايجي للبيت الا لضروره والي في البيت بس انا واختي الوحيده ال بلغت من العمر 17 عام وفي يوم من الايام كنت اكلم في الجوال فتاة وفتحت علي الباب اختي مشاعل وقالت: اخوي الله يخليك سكر الجوال ابغاك في امر ضروري

قلت: اقول اقلبي وجهك ماني فاضي

قالت والعبره تخنقها :تكفى قفل الخط

وسكرت الجوال قلت: نعم خيرررر
قالت: الحين وقت الشتاء وابغى ملابس والله بردانه تكفى انا الي علي الحين ملابس صيف وابغى بس ثوب واحد اتدفى فيه تكفى

قلت: الله... ضفي وجهك هذا الموضوع المهم انقلعي انقلعي عني ضفي وجهك

قالت: حاضر حاضر حاضر ابشر

وطلعت من الغرفه واتصل بي احد اصدقائي وقال:وينك حنا في الاستراحه نتظرك يله تعال

قلت:من عيوني جايكم جايكم

وركبت سيارتي ووصلت للا ستراحه وكان فيه اصدقائي وعددهم 5 وانا معهم المهم

وقالي واحد منهم :اتحداك وان وافقت ترى لك سيارتي الكزس ولك 2000ريال بس ان توافق على هذا الطلب

قلت:لبيك امر بس

قال: ابغاك تجيب اختك للا ستراحه وحنا محنا مسوين فيها شي بس نبغاه تشوف الاستراحه بس
<<<<ياي غرض شريف

قلت: اختي طيب <<<انا متردد

وقال واحد ثاني :والله لآ اعطيك رقم ثلاث بنات بس جب اختك

قلت: عطوني مفتاح سياره ابروح اجيبها

قال:ابروح معك اخاف ماتصير اختك

قلت:لالا ماأقدر يابوالشباب خلني اروح احسن

قال: يله بس لاتتآاخر

ورحت للبيت وفتحت باب البيت ودخلت ولقيتها ماسكه شرشف من شدة البراد

وقلت لها:مشاعل وش رايك نروح لسوق

قالت والبسمه كادت ان تشق وجهها : تكفى الله يجزاك خيرر والله فرحتني في الخبر

قلت:يله البس عبايتك وامش ورحت
وفعلاً لبست العبايه وركبت معي في السياره ويوم اقبلت على الاستراحه قالت لي:معاذ هذا مو سوق وش ذا وين موديني معاذ وين موديني

قلت: الا فيه سوق قريب هنا بس اصبري اصبري

ووصلت للا ستراحه وقلت انزلي

قالت: لالالالا ماراح انزل

قلت:ابغى اخذ فلوس من خالي وخالي موجود هنا يله انزلي بس

قالت:طيب يارب استودعك نفسي ...

وفتحت باب الاستراحه ودخاتها على الشباب وعيونهم طارت وكلهم تجمعوا على وهي تبكي معاذ

معاذ منهم ذولا معاذ تكفى معاذ وتصرخ وانا ولا ذرة غيره على اختي وكان فيه واحد سمع صراخ اختي

وبلغ الشرطه والهيئه وكنا قاعدين انا واختي بحوش الاستراحه وفجأه رن الجرس حق باب الاستراحه

وقام واحد من اصدقائي وفتح الباب واختي خايفه وتبكي من شدة الخوف ماتدري وش الي بيصير

وفجاءه صديقي الي فتح الباب تأخر ماجاء واختي قامت قالت انا بشوف وش صار له قلت :لا احس شي روحي سوي فيه...

وفجاء اقتحموا رجال الشرطه ورجال الشرطه المكان وامسكوا اختي واختي تصارخ واسألوها قالوا

لها لك احد تعرفينه في الاستراحه قالت: لالا مااعرفه بس هم شافوني بسوق واخطفوني وتبكي

وقلت: لا مشاعل انا اخوكي ماتعرفيني

قالت:كذاب كذاب هذا مااعرفهم والله ياجماعه وحطوا في يدين الحديد القاسي وركبوا اختي في سيارة

الهيئه وكان على يساري رجل من رجال الشرطه وعلى يساري رجل من رجال الشرطه

وصقطت على قداماي وقلت: والله مااتحرك الا واختي قدامي والله ماتحرك

واختي قالت : لشرطي تكفى ابغى اودعه تكفى بس ابغى انظر له اخر نظره يمكن يتوب قال الشرطي :

اسف مااقدر وبكت اختي بكاء شديد وقالت تكفى تكفى الله يخليك ابغى اشوفه تكفى

قال:اسف ياخاله بس ممنوع

واتى له رجل من رجال الهيئه وهمس في اذنه وقال يله انزلي وشوفيه وكان فيه حريم مسكينها

وكان فيه ناس واقفين يناظرون الموقف

وبكيت بكاء شديد لما شفتها كآني اول مره اشوفها قلت: سامحيني والله اسف والله اسف انا غلطان بس الحين توبت والله توبت سامحيني ياوخيتي الله يسامح سامحيني وكانت ابكي ابكي ابكي بشده ماتتوقعونها

قالت:ياخوي انا امانه بين يديك ليش ليش افرطت فيني حتى الملابس ماجبت لي والله حرام عليك اهئ اهئ
وزاد بكائي وشرطه لوتشوفونهم اعوذ بالله ماكاننا في قضيه كاننا في عزاء هذا متآثر وهذا الله لايبلا

المهم وبعد فتره من الزمن طلعوني من السجن ودخلت البيت وعيوني عيون تائب وراجع الى الله
وجتاختي لي قالت: الحمدالله طلعت الحمدالله يارب

وماتملكت نفسي فضممتها وقلت لها انا اسف سامحيني

قالت:ياخوي مسامحتك بس قول لي انت كيف احولك يعني اليوم تبغى تروح للمسجد وتبغى انظف واكوي لك ثوابك
قلت: اكيد اكيد
وسجت سجدة شكر الله جل جلاله سبحان الله العلي العظيم والله ربي غفورآ رحيم لوتتوب اليه
سبحان الله ومن هنا قررت مؤذن وانا الان احول ان اختم القرآن


اتمنى عدم الاطاله عليكم واتمنى من كل من يقرآه ان ينشرها من داعون او كاتبون او اي شخص

انشرها للعضه وللعبره ولاتنسون ادعاء له يثبات

http://ngaaas.forumarabia.com

صمت المشاعر

avatar
عضو فضي
عضو فضي
رررروعه القصه الصراحه تاثرت

الله يعطيك العافيه

ننتظر جديدك

تقبل تحياتي
صمت المشاعر

http://ngaaas.forumarabia.com/profile?mode=editprofile

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى